Don't have Telegram yet? Try it now!
http://almerja.com/azaat/indexv.php?id=1453
من ترك الغضب حفظ على نفسه عزتها وكرامتها، ونأى بها عن ذل الاعتذار ومغبة الندم، ودخل في زمرة المتقين الكاظمين الغيظ.