Don't have Telegram yet? Try it now!
https://kitabat.com/2016/11/21/لحساب-من-يدس-عبد-الباري-عطوان-أنفه-في-ا/
لحساب من يدس عبد الباري عطوان أنفه.. في الشأن الكوردستاني؟!